فلاتر
By فريق هيلث تريب تم نشر المدونة بتاريخ - 28 سبتمبر - 2023

تشوهات الحبل الشوكي: الجراحة والحلول

يشير تشوه الحبل الشوكي إلى انحناءات غير طبيعية أو اختلالات في العمود الفقري، مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة. قد تؤثر هذه التشوهات على الحبل الشوكي نفسه أو على الهياكل المحيطة به، مثل الفقرات والأقراص والأعصاب.

احجز جلسة استشارية مجانية مع أحد خبراء "هيلث تريب"

يعد الحفاظ على صحة الحبل الشوكي أمرًا بالغ الأهمية لأن العمود الفقري يعمل بمثابة هيكل الدعم المركزي للجسم ويضم الحبل الشوكي، وهو مكون حيوي في الجهاز العصبي. أي تشوه في العمود الفقري يمكن أن يؤدي إلى الألم، ومشاكل عصبية، وانخفاض نوعية الحياة.

عادةً ما يتم اللجوء إلى جراحة تشوه النخاع الشوكي عندما تكون التدخلات غير الجراحية مثل العلاج الطبيعي والتدعيم غير فعالة، ويسبب التشوه ألمًا شديدًا أو عجزًا عصبيًا أو تطور التشوه. تختلف مؤشرات الجراحة حسب نوع التشوه وشدته.


أنواع تشوهات الحبل الشوكي


أ. الجنف


1. الجنف هو انحناء جانبي (جانبي) للعمود الفقري، وغالبًا ما يكون على شكل "S" أو "C". ويتم تصنيفها على أساس عمر البداية وسببها. الجنف مجهول السبب، الذي يحدث عند المراهقين دون سبب واضح، هو النوع الأكثر شيوعًا.

2. السبب الدقيق للجنف مجهول السبب غير معروف، لكن العوامل الوراثية ونمو العظام غير الطبيعي قد يلعبان دورًا. يمكن أن تنتج أنواع أخرى من الجنف عن تشوهات خلقية، أو اضطرابات عصبية عضلية، أو حالات تنكسية.

3. يمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى حادة وقد تشمل عدم استواء الكتفين أو الوركين، وانحناء ملحوظ في العمود الفقري، وألم في الظهر. يمكن أن يؤدي الجنف الشديد إلى صعوبات في التنفس ومشاكل في القلب وانخفاض سعة الرئة إذا ترك دون علاج.


المزيد : الجنف: التشريح والتشخيص والتعايش مع المنحنى (healthtrip.com)

أفضل مستشفيات الجنف في الهند | هيلثتريب

ب. الحداب


1. الحداب هو انحناء مبالغ فيه للعمود الفقري إلى الأمام، مما يؤدي إلى استدارة أو انحناء الظهر. ويصنف إلى عدة أنواع، بما في ذلك الحداب الوضعي، وحداب شيرمان، والحداب الخلقي.

2. الحداب الوضعي غالبًا ما ينجم عن الوضعية السيئة، في حين أن حداب شيرمان هو خلل هيكلي في الفقرات. الحداب الخلقي موجود عند الولادة بسبب عيوب العمود الفقري.

3. قد تشمل الأعراض استدارة الجزء العلوي من الظهر بشكل واضح، وتصلب، وألم عرضي. يمكن أن يؤدي الحداب الشديد إلى صعوبات في التنفس وكسور انضغاطية في الفقرات.


فهم الجنف الحدابي: الأسباب والأعراض والعلاج (healthtrip.com)


ج. لوردوسيس


1. القعس هو انحناء مفرط للداخل في العمود الفقري، وهو أكثر شيوعًا في مناطق أسفل الظهر (أسفل الظهر) والرقبة (عنق الرحم). يتم تصنيفها على أساس موقعها وسببها.

2. يمكن أن ينجم القعس عن وضعية الجسم السيئة، أو السمنة، أو اختلال توازن العضلات، أو التشوهات الهيكلية. في بعض الحالات، قد يكون مرتبطًا بحالات مثل الانزلاق الفقاري.

3. قد تشمل أعراض القعس تأرجح أسفل الظهر، وبروز الأرداف، وآلام أسفل الظهر. يمكن أن يؤثر قعس شديد على الحركة ويسبب عدم الراحة.


د. التشوهات الأخرى (مثل الخلقية والعصبية العضلية)


هناك العديد من تشوهات العمود الفقري الأخرى، بما في ذلك التشوهات الخلقية التي تحدث أثناء نمو الجنين والتشوهات العصبية العضلية المرتبطة بحالات مثل الحثل العضلي أو الشلل الدماغي. غالبًا ما تتطلب هذه التشوهات رعاية متخصصة وأساليب علاجية.


اقرأها أيضًا: أورام النخاع الشوكي: الأنواع والأعراض والعلاج (healthtrip.com)


جراحة تشوه العمود الفقري: دليل خطوة بخطوة


1. التقييم والتخطيط قبل الجراحة


قبل إجراء جراحة العمود الفقري، يعد التخطيط الشامل أمرًا ضروريًا. ويبدأ ذلك بتقنيات التصوير التشخيصي المتقدمة، بما في ذلك الأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية. تعد أدوات التصوير هذه ضرورية للتصور التفصيلي لتشريح العمود الفقري، مما يسمح للجراحين برسم خريطة التشوه بدقة ووضع خطة جراحية مخصصة. يتبع ذلك التقييمات الصحية، حيث يتم تقييم قدرة المريض الإجمالية على تحمل الجراحة من خلال اختبارات القلب والرئة، من بين أمور أخرى. تبلغ هذه الخطوات السابقة للجراحة ذروتها في استشارة مفصلة مع الجراح، الذي سيناقش المخاطر والفوائد المحتملة ومسار التعافي المتوقع.


2. التخدير وتحديد موضع المريض


تتطلب جراحات تشوه العمود الفقري أن يكون المريض تحت التخدير العام، مما يضمن بقاءه نائماً وخالياً من الألم طوال العملية. يعد الوضع الصحيح للمريض على طاولة العمليات عنصرًا مهمًا آخر، لأنه يسهل الوصول الجراحي الأفضل إلى المنطقة المستهدفة من العمود الفقري. سيختلف وضع المريض اعتمادًا على ما إذا تم اختيار النهج الجراحي الخلفي أو الأمامي أو الجانبي.


3. الأساليب الجراحية


قد يتخذ الجراحون طرقًا مختلفة للوصول إلى العمود الفقري بناءً على الاحتياجات المحددة للجراحة:

  • غالبًا ما يتم استخدام النهج الخلفي في جراحات الدمج ويتضمن شقوقًا يتم إجراؤها على طول ظهر المريض.
  • يتطلب النهج الأمامي إجراء شقوق على طول الجزء الأمامي من الجسم، خاصة عند معالجة المناطق الصدرية أو القطنية من العمود الفقري.
  • يتضمن النهج الجانبي إجراء شقوق جانبية وعادة ما يكون مخصصًا للإجراءات الأقل تدخلاً.


4. التقنيات الجراحية لتصحيح التشوهات


قد تتضمن الجراحة تقنية واحدة أو عدة تقنيات، اعتمادًا على شدة التشوه وموقعه:


1. الالتحام الشوكي


دمج الفقرات هو النهج الأكثر تقليدية وشائعة لعلاج تشوهات العمود الفقري، وخاصة تلك الشديدة والتي تتطلب الاستقرار. خلال هذا الإجراء، يتم وضع طعم عظمي بين الفقرات، ويتم استخدام قضبان معدنية أو براغي أو صفائح لتثبيت الفقرات معًا بينما تلتئم الطعوم العظمية وتخلق اندماجًا دائمًا مع مرور الوقت. يؤدي ذلك إلى ترسيخ العلاقة بين الفقرات، بهدف تقليل الألم وتحسين الاستقرار.

تعتبر الجراحة غزوية للغاية ويمكن أن تكون فترة التعافي طويلة، وغالبًا ما تشتمل على تقوية وعلاج طبيعي مكثف. عادة ما يعاني المرضى من انخفاض كبير في مرونة العمود الفقري، وهو ما يعد بمثابة مقايضة لتحقيق الاستقرار وتخفيف الألم.


قد ترغب أيضا في القراءة: فهم العمود الفقري: دليل لجراحة دمج العمود الفقري (healthtrip.com)


2. قطع العظم


قطع العظم لعلاج تشوه العمود الفقري هو إجراء جراحي لتصحيح التشوهات الزاوية في العمود الفقري. يقوم الجراحون بإزالة جزء من العظام، مما يسمح لهم بتغيير محاذاة العمود الفقري. بعد إزالة العظام، يمكن إعادة ترتيب العمود الفقري إلى انحناء أكثر طبيعية. نظرًا للطبيعة الدقيقة لهذه الجراحة، عادةً ما يتبعها استخدام أدوات العمود الفقري للحفاظ على التصحيح.

غالبًا ما يتم حجز هذا الإجراء للمرضى الذين يعانون من تشوهات العمود الفقري الشديدة أو الصلبة حيث لا يكون التصحيح البسيط ممكنًا. يمكن أن يستغرق التعافي من قطع العظم وقتًا طويلاً وقد يكون أكثر إيلامًا على المدى القصير من جراحات العمود الفقري الأخرى بسبب التغييرات الكبيرة التي تم إجراؤها على بنية العمود الفقري.


3. استئصال العمود الفقري


استئصال الفقرات هو إجراء جذري حيث يتم إزالة فقرة كاملة، عادة لتصحيح التشوهات الشديدة أو إزالة الورم. بعد إزالة الفقرة، يتم سد المساحة باستخدام طعم عظمي، ويتم استخدام الأجهزة لتثبيت العمود الفقري. تتطلب طبيعة الجراحة مهارة جراحية دقيقة لمنع تلف الحبل الشوكي والهياكل المحيطة به. الرعاية بعد العملية الجراحية واسعة النطاق، مع فترة طويلة من التثبيت وإعادة التأهيل لضمان الشفاء المناسب والحفاظ على محاذاة العمود الفقري الصحيحة.

نظرًا لصعوبة الإجراء، غالبًا ما يُعتبر استئصال الفقرات هو الملاذ الأخير عندما تكون التدابير الأقل تدخلاً غير كافية.


4 استبدال القرص

توفر جراحة استبدال القرص بديلاً لدمج العمود الفقري لعلاج أنواع معينة من أمراض القرص. وبدلاً من دمج الفقرات، تتم إزالة القرص التالف واستبداله بقرص صناعي للحفاظ على الحركة على مستوى القرص المصاب. الهدف هو تخفيف الألم مع الحفاظ على حركة العمود الفقري الطبيعية. عادةً ما يتمتع المرضى الذين يخضعون لاستبدال القرص بفترة تعافي أسرع مقارنةً بالدمج، مع التركيز على العودة إلى الحركة والأنشطة اليومية في وقت أقرب.

ومع ذلك، فإن استبدال القرص الاصطناعي ليس مناسبًا لجميع أنواع تشوهات العمود الفقري ويتطلب اختيارًا دقيقًا للمريض.


5. ربط الجسم الفقري (VBT)


يعد ربط الجسم الفقري خيارًا جراحيًا جديدًا نسبيًا وأقل تدخلاً لعلاج الجنف، خاصة عند المرضى الصغار. تستخدم هذه التقنية سلكًا مرنًا متصلًا بمسامير موضوعة على طول العمود الفقري لتصحيح الانحناء. مع نمو المريض، ينظم الشد على الحبل النمو على الجانب المحدب من العمود الفقري، مما يسمح بتصحيح تدريجي للتشوه. يهدف هذا الإجراء إلى أن يكون بديلاً بدون دمج، مع الحفاظ على حركة العمود الفقري وتقليل وقت التعافي مقارنةً بدمج العمود الفقري التقليدي.

يعتبر VBT مناسبًا بشكل خاص للمرضى غير الناضجين من الناحية الهيكلية والذين يعانون من الجنف التدريجي ويتطلب مراقبة مستمرة مع نمو الطفل.


5. إغلاق الشق


بعد التصحيح، يتم إغلاق الموقع الجراحي بدقة، وغالبًا ما يتم ذلك باستخدام الغرز أو الدبابيس. قد يقوم الجراحون أيضًا بوضع تصريف لمنع تراكم السوائل، مما يعزز عملية الشفاء بشكل أكثر سلاسة.


6. رعاية ما بعد الجراحة


يبدأ التعافي بالدخول إلى المستشفى، حيث تكون إدارة الألم ومراقبة أي مضاعفات محتملة أمرًا بالغ الأهمية. يتم تشجيع تمارين الحركة المبكرة للمساعدة في التعافي. بعد الخروج من المستشفى، يعد العلاج الطبيعي أمرًا حيويًا لتقوية وتحسين المرونة. تساعد المتابعة المنتظمة، بما في ذلك اختبارات التصوير، على ضمان سير عملية الشفاء على الطريق الصحيح.

التعافي الذي يركز على المريض: العودة إلى الحياة بثقة

يختلف الجدول الزمني للتعافي، حيث تستغرق العودة الكاملة إلى الأنشطة في بعض الأحيان أكثر من عام. الهدف النهائي دائمًا هو تزويد المرضى بعمود فقري مستقر ومحاذاة بشكل جيد، مما يحسن بشكل كبير نوعية حياتهم.

أفضل جراحي الأعصاب لعلاج إصابات النخاع الشوكي (healthtrip.com)

أفضل المستشفيات لرعاية الحبل الشوكي (healthtrip.com)


مضاعفات ومخاطر جراحة تشوه النخاع الشوكي


الآن، دعونا نتحدث عن بعض المضاعفات والمخاطر المحتملة المرتبطة بجراحة تشوه النخاع الشوكي:

أ. العدوى: يمكن أن تحدث العدوى في موقع الجراحة، الأمر الذي قد يتطلب المضادات الحيوية، أو في الحالات الشديدة، عملية جراحية إضافية لمعالجتها.

ب. النزيف: تحمل العمليات الجراحية دائمًا خطر النزيف، مما قد يتطلب نقل الدم أو المزيد من التدخل الجراحي

ج. إصابة الأعصاب: على الرغم من المراقبة الدقيقة، هناك احتمال لإصابة العصب أثناء الجراحة، مما قد يؤدي إلى عجز حسي أو حركي.

د. فشل الزرع :الأجهزة المستخدمة لتثبيت العمود الفقري، مثل البراغي أو القضبان، قد تفشل أو تنكسر بمرور الوقت، مما يتطلب إجراء عملية جراحية مراجعة.

هـ. الفشل في تصحيح التشوه: في بعض الحالات، قد لا تصحح الجراحة التشوه بشكل كامل، مما يؤدي إلى مشاكل متبقية قد تتطلب علاجًا إضافيًا.

واو جلطات الدم : يمكن أن تتشكل جلطات الدم في الساقين أو الرئتين، مما يشكل خطرًا، خاصة خلال فترة التعافي عندما تكون الحركة محدودة.

ز. المضاعفات المتعلقة بالتخدير : يحمل التخدير مجموعة خاصة به من المضاعفات المحتملة، بما في ذلك ردود الفعل السلبية أو المضاعفات المرتبطة بالحالات الطبية الأساسية.


إعادة التأهيل والإدارة طويلة المدى


بعد الجراحة، تبدأ مرحلة حاسمة، تركز على تعافيك ورفاهيتك على المدى الطويل:

أ. العلاج الطبيعي والتأهيل: يساعدك العلاج الطبيعي على استعادة القوة والحركة، وهو جزء حيوي من عملية التعافي.

B. متابعة التصوير والمراقبةز: ستتضمن مواعيد المتابعة المنتظمة مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك التصوير للتأكد من شفاء عمودك الفقري بشكل صحيح وأن التشوه لا يزال صحيحًا.

C. تعديلات نمط الحياة: اعتمادًا على حالتك، قد تحتاج إلى إجراء تعديلات على نمط حياتك، مثل تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو الأنشطة عالية التأثير، لحماية عمودك الفقري.

D. مجموعات الدعم والدعم النفسي : الانضمام إلى مجموعات الدعم وطلب الدعم النفسي يمكن أن يساعدك على التعامل مع الجوانب العاطفية والنفسية للتعايش مع تشوه العمود الفقري.


إنذار


أخيرًا، دعنا نفكر في ما يمكنك توقعه فيما يتعلق بالتشخيص والنتائج:


أ. تحسن في التشوه والأعراض:الهدف الأساسي من الجراحة هو تصحيح التشوه وتخفيف الأعراض المصاحبة له، مما يؤدي غالبًا إلى تحسن كبير في حالتك.

ب. القيود المحتملة والآثار المتبقية: على الرغم من أن الجراحة يمكن أن تكون فعالة للغاية، إلا أن بعض المرضى قد يعانون من قيود أو آثار متبقية، خاصة إذا كان التشوه شديدًا أو طويل الأمد.

ج. جودة الحياة على المدى الطويل : مع الرعاية المناسبة، يستمتع العديد من الأفراد بنوعية حياة جيدة بعد جراحة تشوه الحبل الشوكي. تعد المتابعة المنتظمة والالتزام بإعادة التأهيل أمرًا أساسيًا للنجاح على المدى الطويل.


كيف يمكننا المساعدة في العلاج؟


إذا كنت تبحث عن العلاج في الهند، فلا تتردد مدونة تكون البوصلة الخاصة بك. سنكون بمثابة دليلك طوال فترة علاجك الطبي. سنكون بجانبك شخصيًا، حتى قبل أن تبدأ رحلتك الطبية. سيتم توفير ما يلي لك:


1. الوصول إلى الأطباء المشهورين من 35+ دولة.
2. الشراكة مع 335+ أفضل المستشفيات، بما في ذلك فورتيس وميدانتا.
3. شاملة العلاجات، بما في ذلك الأعصاب والقلب وزراعة الأعضاء، الجماليات والعافية.
4. رعاية ما بعد العلاج و1 دولار/الدقيقة الاستشارات عن بعد.
5. موثوق به من قبل أكثر من 44,000 مريض فيما يتعلق بالمواعيد والسفر والتأشيرات والمساعدة في تداول العملات الأجنبية.
6. الوصول إلى أفضل العلاجات و حزم مثل تصوير الأوعية الدموية.
7. رؤى من حقيقية تجارب وشهادات المرضى.
8. ابق على اطلاع دائم بأخبارنا مدونة طبية.
9. دعم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لإجراءات المستشفى وترتيبات السفر وحالات الطوارئ.
10 مواعيد متخصصة محددة مسبقًا ومساعدة طارئة سريعة.

باختصار، توفر جراحة تشوه النخاع الشوكي إمكانية إجراء تحسينات كبيرة في كل من الصحة البدنية ونوعية الحياة بشكل عام. يعد طلب المشورة الطبية المبكرة وخطط العلاج الشخصية خطوات أساسية في الرحلة نحو حياة أكثر صحة وإشباعًا.

الأسئلة الشائعة

يشير تشوه الحبل الشوكي إلى انحناءات غير طبيعية أو اختلالات في العمود الفقري، مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة.
تشمل الأنواع الشائعة الجنف (الانحناء الجانبي)، والحداب (الانحناء الأمامي)، والقعس (الانحناء الداخلي)، وغيرها.
يتم اللجوء إلى الجراحة عندما تكون العلاجات غير الجراحية غير فعالة، ويسبب التشوه ألمًا شديدًا أو عجزًا عصبيًا أو تطور التشوه.
يتضمن التقييم مراجعة التاريخ الطبي، والفحص البدني، والتصوير (الأشعة السينية، والأشعة المقطعية، والتصوير بالرنين المغناطيسي)، والتقييمات العصبية، وإذا لزم الأمر، التقييم النفسي.
قد تشمل الأساليب الجراحية الإجراءات الأمامية (الأمامية)، أو الخلفية (الخلفية)، أو مزيج من الاثنين معًا، اعتمادًا على الحالة.
يتضمن التصحيح تقنيات مثل قطع العظم (تعديل العظام)، والأجهزة (القضبان، والمسامير)، وترقيع العظام لتثبيت العمود الفقري ومحاذاته.
تشمل الرعاية بعد العملية الجراحية إدارة الألم ومراقبة المضاعفات والتعبئة المبكرة والعلاج الطبيعي ومواعيد المتابعة.
يمكن أن تشمل المضاعفات العدوى والنزيف وإصابة الأعصاب وفشل الزرع وتكرار التشوه وجلطات الدم والمشكلات المتعلقة بالتخدير
ما هو التشخيص على المدى الطويل بعد جراحة تشوه الحبل الشوكي؟
اتصل بنا الآن