فلاتر
By فريق هيلث تريب تم نشر المدونة بتاريخ - 14 سبتمبر - 2023

تعرف على فحص NT: نافذة صحة طفلك

تخيل لمحة عن المستقبل، حيث يمكن للآباء المتوقعين الحصول على رؤى لا تقدر بثمن حول صحة أطفالهم الذين لم يولدوا بعد. مرحبًا بك في عالم فحص الشفافية القفوية (NT)، وهي أداة رائعة توفر نافذة على صحة طفلك حتى قبل الولادة.

احجز جلسة استشارية مجانية مع أحد خبراء "هيلث تريب"

في مجال رعاية ما قبل الولادة، يعد فحص NT بمثابة معلم محوري. فهو يوفر معلومات أساسية حول خطر إصابة الطفل ببعض التشوهات الصبغية، مما يوفر للوالدين فرصة لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن رحلة الحمل.

للشروع في هذه الرحلة الغنية بالمعلومات، سنبدأ بإزالة الغموض الذي يكتنف ما يستلزمه فحص NT. بعد ذلك، سنستكشف الأنواع المختلفة من فحوصات NT المتاحة ومتى يتم استخدامها عادةً أثناء الحمل. سوف نتعمق أيضًا في أهمية نتائج فحص NT والجوانب العاطفية المرتبطة بها. أخيرًا، سنختتم بمناقشة بعض الأسئلة الشائعة حول هذا الإجراء التحويلي.

ما هو فحص NT؟

إن فحص NT، وهو اختصار لـ Nuchal Translucency scan، هو اختبار فحص غير جراحي قبل الولادة يقيس سمك المساحة المملوءة بالسوائل في الجزء الخلفي من رقبة الطفل النامي. يتم إجراء هذا الإجراء البسيط بالموجات فوق الصوتية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، عادةً بين الأسبوعين الحادي عشر والرابع عشر.

الغرض الأساسي من فحص NT هو تقييم خطر بعض التشوهات الصبغية، مثل متلازمة داون ومتلازمة إدواردز. من خلال قياس الشفافية القفوية، يمكن للمتخصصين الطبيين تقدير احتمالية حدوث هذه الحالات، وتمكين الآباء بمعلومات مهمة لاتخاذ خيارات مستنيرة بشأن حملهم.

أنواع فحص NT

هناك نوعان أساسيان من فحص NT:

  1. الفحص المشترك في الفصل الأول: يجمع هذا بين فحص NT واختبار الدم لتوفير تقييم أكثر شمولاً لخطر إصابة الطفل بتشوهات الكروموسومات.
  2. الفحص المتكامل: يتضمن هذا النهج اختبارات متعددة، بما في ذلك فحص NT، واختبارات الدم، وربما عمليات فحص إضافية، والتي يتم إجراؤها عادةً في الثلث الأول والثاني من الحمل. ويقدم تقييمًا أكثر تفصيلاً للمخاطر ولكنه يتطلب المزيد من المواعيد.

لماذا يتم إجراء فحص NT؟

بالتأكيد، إليك الأسباب الرئيسية لإجراء فحص NT:

  • فحص شذوذ الكروموسومات: يقوم فحص NT بفحص تشوهات الكروموسومات في الجنين، بما في ذلك حالات مثل متلازمة داون، ومتلازمة إدواردز، ومتلازمة باتو.
  • كشف مبكر: يسمح بالكشف المبكر عن المشكلات المحتملة، مما يساعد الآباء على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن حملهم.
  • تمكين الوالدين: يوفر الفحص معلومات مهمة، ويمكّن الآباء من الحصول على معلومات ثاقبة حول صحة أطفالهم.
  • الاستعداد العاطفي: معرفة النتائج تساعد الوالدين على الاستعداد عاطفياً للتحديات المحتملة أثناء الحمل.
  • تقييم المخاطر: يقوم بتقييم المخاطر العامة للحمل، وتوجيه القرارات المتعلقة بالرعاية السابقة للولادة وإجراء المزيد من الاختبارات.

إجراءات فحص NT

أ. ما الذي يشخصه فحص NT؟

يمكنه الكشف عن فحص NT وهو أداة تشخيصية قوية يمكن أن توفر رؤى قيمة حول صحة الطفل أثناء نموه. يقوم في المقام الأول بتقييم مخاطر الحالات والتشوهات التالية:

  1. متلازمة داون (التثلث الصبغي 21): يقيس الفحص الشفافية القفوية لتقدير احتمالية الإصابة بمتلازمة داون. ترتبط الشفافية القفوية السميكة بزيادة المخاطر.
  2. متلازمة إدواردز (التثلث الصبغي 18): وبالمثل، يمكن لفحص NT تحديد زيادة خطر الإصابة بمتلازمة إدواردز، وهو شذوذ كروموسومي آخر.
  3. متلازمة باتو (التثلث الصبغي 13): يمكن أن يشير هذا الفحص أيضًا إلى ارتفاع خطر الإصابة بمتلازمة باتو، وهو اضطراب كروموسومي نادر ولكنه خطير.
  4. عيوب القلب: على الرغم من كونه فحصًا للكروموسومات في المقام الأول، إلا أن فحص NT قد يكشف أيضًا عن بعض عيوب القلب الخلقية.

ب. كيفية إجراء فحص NT

فحص NT هو إجراء غير جراحي يتم إجراؤه باستخدام تقنية الموجات فوق الصوتية. وإليك كيفية تنفيذ ذلك:

  1. سوف تستلقي على طاولة الفحص.
  2. سيتم وضع هلام مائي شفاف على بطنك لتحسين جودة صور الموجات فوق الصوتية.
  3. يتم تحريك محول الطاقة، الذي يصدر موجات صوتية عالية التردد، بلطف عبر بطنك. ترتد هذه الموجات الصوتية عن الهياكل الموجودة داخل الرحم وتقوم بإنشاء صور على الشاشة.
  4. سيركز أخصائي تخطيط الصدى بشكل خاص على قياس سمك المساحة المملوءة بالسوائل في الجزء الخلفي من رقبة الطفل، والمعروفة باسم الشفافية القفوية.

ج. ماذا يحدث قبل فحص NT؟

قبل فحص NT، من المهم القيام بما يلي:

  • حددي موعدًا مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أو أحد مراكز التصوير المتخصصة قبل الولادة.
  • ناقش أي تاريخ طبي ذي صلة أو تاريخ عائلي أو حالات حمل سابقة مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.
  • كوني مستعدة للجانب العاطفي من الفحص، لأنه قد يكشف معلومات مهمة حول صحة طفلك.

د. ماذا يحدث أثناء فحص NT؟

يعد فحص NT بحد ذاته إجراءً قصيرًا نسبيًا، وعادة ما يستمر من 20 إلى 30 دقيقة. خلال هذا الوقت:

  • سوف تستلقي بشكل مريح على ظهرك.
  • سيقوم أخصائي تخطيط الصدى بتحريك محول الطاقة بلطف على بطنك للحصول على الصور اللازمة.
  • قد تتمكنين من رؤية الصور على الشاشة وحتى سماع نبضات قلب طفلك.
  • سيتم أخذ قياسات الشفافية القفوية، وسيتم تسجيل النتائج للتحليل.

E. ماذا يحدث بعد فحص NT؟

خطوات ما بعد الفحص واختبارات المتابعة المحتملة بعد فحص NT، يمكنك:

  • الحصول على النتائج الأولية الفورية وتقييم المخاطر.
  • ناقش النتائج مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، والذي سيساعد في تفسير النتائج.
  • فكر في إجراء المزيد من الاختبارات التشخيصية، مثل بزل السلى أو أخذ عينات من الزغابات المشيمية، إذا كان فحص NT يشير إلى وجود خطر مرتفع.

F. مدة فحص NT

قم بتوفير إطار زمني تقديري للفحص. يعد فحص NT إجراءً قصيرًا نسبيًا، ويستغرق عادةً حوالي 20 إلى 30 دقيقة لإكماله. ومع ذلك، يمكن أن يختلف هذا الإطار الزمني قليلاً اعتمادًا على وضوح الصور التي تم الحصول عليها ودقة الفحص.

قد ترغب أيضًا في قراءة: فحص NT للحوامل: هل هو ضروري؟ لماذا تحتاج واحد؟

فوائد ومميزات NT Scan:

  • فهو يوفر الكشف المبكر عن التشوهات الصبغية المحتملة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، مما يسمح باتخاذ قرارات مستنيرة.
  • يعد فحص NT غير جراحي، ولا يشكل أي خطر على الجنين، مما يجعله خيارًا أكثر أمانًا من بعض الاختبارات الغزوية.
  • عند دمجه مع اختبارات الفحص الأخرى، فإنه يوفر مستوى عاليًا من الدقة في تقييم مخاطر حالات الكروموسومات.
  • فهو يساعد الآباء والأمهات الحوامل على الاستعداد عاطفيًا لأي تحديات محتملة قد تنشأ أثناء الحمل.
  • يمكن أن تؤدي النتائج الإيجابية إلى تدخلات مبكرة ورعاية متخصصة للطفل إذا لزم الأمر.

كيف سيشعر مسح NT

أ. معالجة الجوانب العاطفية والجسدية للخضوع لفحص NT

يمكن أن يكون إجراء فحص NT عبارة عن مزيج من المشاعر. من ناحية، هناك الترقب والإثارة لرؤية طفلك على الشاشة، ومن ناحية أخرى، يمكن أن تكون هناك مخاوف أساسية بشأن ما قد تكشفه النتائج. هذه المشاعر طبيعية تماما.

من الناحية الجسدية، عادةً ما يكون فحص NT إجراءً لطيفًا وغير جراحي. تصفه العديد من النساء بأنه مشابه للموجات فوق الصوتية العادية، حيث يتضمن استخدام هلام وجهاز محمول على بطنك. في حين أن الإحساس الجسدي مريح بشكل عام، إلا أن الجانب العاطفي هو الذي يميل إلى التأثير على عقول الناس.

ب. مشاركة تجارب المرضى لتوفير السياق

يمكن أن يكون الاستماع إلى تجارب الآخرين الذين مروا برحلة فحص NT أمرًا مطمئنًا بشكل لا يصدق. قد يتحدث البعض عن الارتياح الذي شعروا به عندما أظهرت النتائج انخفاض خطر حدوث تشوهات الكروموسومات، بينما قد يناقش آخرون تجاربهم في التعامل مع عدم اليقين بشأن تقييمات المخاطر الأعلى.

تذكري أن كل فحص حمل وفحص NT فريد من نوعه. يمكن أن تساعدك مشاركة التجارب في الاستعداد لمشاعرك الخاصة، وتذكيرك بأنك لست وحدك في مشاعرك، والتأكيد على أهمية الدعم خلال هذا الوقت.

كيفية التحضير لمسح NT

أ. نصائح عملية للأمهات الحوامل

  • الجدول الزمني في وقت مبكر: تأكدي من حجز فحص NT خلال الإطار الزمني الموصى به، عادة ما بين الأسبوعين الحادي عشر والرابع عشر من الحمل.
  • نظام الدعم: فكر في إحضار صديق أو أحد أفراد العائلة معك لتقديم الدعم العاطفي أثناء الفحص وبعده.
  • تعرف على نفسك: تعرف على مكان الموعد وأي أوراق أو وثائق ضرورية.
  • ابق هادئا: قبل إجراء الفحص، مارس تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق للمساعدة في تقليل القلق.

ب. أذكر التوصيات الغذائية والترطيبية

  • على الرغم من أنه من المستحسن أن تكون المثانة ممتلئة إلى حد ما لإجراء الفحص، إلا أنك لا تحتاج إلى الإفراط في شرب السوائل. عادةً ما يكون شرب كوب أو اثنين من الماء قبل الموعد بساعة تقريبًا كافيًا.

ج. رؤى حول ارتداء ملابس مريحة والتخطيط للموعد

  • اختاري الملابس الفضفاضة والمريحة التي تتيح لك الوصول بسهولة إلى بطنك.
  • خطط ليومك بالقرب من الموعد لتقليل التوتر والتأكد من أن لديك متسعًا من الوقت لإجراء العملية.

د. أهمية إحضار السجلات والمعلومات الطبية ذات الصلة

  • إذا كان لديك أي سجلات طبية، أو تاريخ عائلي للحالات الوراثية، أو معلومات الحمل السابقة، فأحضرها معك. يمكن أن تساعد هذه البيانات مقدمي الرعاية الصحية في إجراء تقييم أكثر استنارة.

تفسير نتائج مسح NT

أ. كيف يتم تقييم قياس NT بالأرقام

قياس NT هو في الأساس قياس سمك المساحة المملوءة بالسوائل في الجزء الخلفي من رقبة طفلك، معبرًا عنها بالملليمتر (مم).

ب. المعدل الطبيعي والأعلام الحمراء المحتملة

عادة، يقع قياس NT ضمن نطاق معين، عادة ما بين 1.5 إلى 2.5 ملم، على الرغم من أن هذا يمكن أن يختلف قليلاً اعتمادًا على عمر الحمل. قد تتطلب القياسات خارج هذا النطاق مزيدًا من التحقيق.


ج. الآثار المترتبة على النتائج المختلفة

عادة ما يتوافق قياس NT المنخفض مع انخفاض خطر حدوث تشوهات الكروموسومات.

على العكس من ذلك، قد يشير قياس NT الأعلى إلى زيادة المخاطر، ولكن من المهم أن نفهم أن هذا اختبار فحص، وليس تشخيصًا نهائيًا.

د. ما يجب فعله بعد ذلك بناءً على النتائج

إذا أشار فحص NT إلى وجود خطر مرتفع، فسوف يناقش مقدم الرعاية الصحية الخاص بك خيارات تشخيصية إضافية، مثل بزل السلى أو أخذ عينات من الزغابات المشيمية، لتوفير تشخيص أكثر دقة.


في حالات النتائج المطمئنة، سيحدد مقدم الرعاية الصحية الخاص بك الخطوات التالية في رحلة الحمل، والتي قد تشمل الرعاية الروتينية السابقة للولادة وفحوصات إضافية.

إن فهم الجوانب العاطفية والعملية لفحص NT، بالإضافة إلى الاستعداد لتفسير النتائج، يمكن أن يساعدك على التنقل في هذه الخطوة المهمة في حملك بثقة وإحساس بالتمكين.

المخاطر المرتبطة بفحص NT:

  • قد يؤدي فحص NT إلى نتائج إيجابية كاذبة، مما يسبب قلقًا غير ضروري وإجراء مزيد من الاختبارات.
  • ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى نتائج سلبية كاذبة، ومن المحتمل أن يفتقد بعض التشوهات الصبغية.
  • يقوم فحص NT بتقييم حالات محددة فقط ولا يوفر تقييمًا وراثيًا شاملاً.

تطبيقات NT Scan:

  • شذوذ الكروموسومات: يستخدم في المقام الأول لتقييم خطر الإصابة بمتلازمة داون (التثلث الصبغي 21)، ومتلازمة إدواردز (التثلث الصبغي 18)، ومتلازمة باتو (التثلث الصبغي 13).
  • عيوب القلب الخلقية: يمكن في بعض الأحيان التعرف على عيوب القلب الخلقية لدى الجنين.
  • تقييم صلاحية الحمل: قد يساعد الفحص أيضًا في تحديد مدى صلاحية الحمل في بعض الحالات.
  • فحص الاضطرابات الجينية: إنه بمثابة أداة حيوية في عملية الفحص الأوسع للاضطرابات الوراثية في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • تقييم المخاطر: يوفر تقييمًا مبكرًا للمخاطر، والذي يوجه القرارات المتعلقة بإجراء المزيد من الاختبارات التشخيصية والرعاية السابقة للولادة.

في الختام، فإن فحص NT، أو فحص Nuchal Translucency، يوفر للآباء الحوامل أداة قوية للكشف المبكر وتقييم المخاطر أثناء الحمل. في حين أنه يأتي مع فوائد مثل الكشف المبكر وعدم التدخل الجراحي، فمن الضروري أن تكون على دراية بالمخاطر المحتملة مثل النتائج الكاذبة. إن فهم كيفية الاستعداد للفحص وتفسير نتائجه يمكّن الوالدين من اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن رحلة الحمل. يعد فحص NT عنصرًا قيمًا في رعاية ما قبل الولادة، حيث يوفر نظرة ثاقبة لرفاهية كل من الطفل والوالدين المتوقعين.

الأسئلة الشائعة

فحص NT، أو فحص Nuchal Translucency، هو اختبار فحص ما قبل الولادة يقيس سمك المساحة المملوءة بالسوائل في الجزء الخلفي من عنق الطفل.
عادةً ما يتم إجراء فحص NT بين الأسبوعين الحادي عشر والرابع عشر من الحمل.
يقوم في المقام الأول بفحص تشوهات الكروموسومات مثل متلازمة داون (التثلث الصبغي 21)، ومتلازمة إدواردز (التثلث الصبغي 18)، ومتلازمة باتو (التثلث الصبغي 13).
لا، إن فحص NT هو إجراء غير جراحي وغير مؤلم.
يستغرق الفحص عادة 20-30 دقيقة.
قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بإجراء المزيد من الاختبارات التشخيصية، مثل بزل السلى، لتأكيد النتائج.
الغرض الأساسي من فحص NT هو تقييم المخاطر الصحية، وليس تحديد الجنس. ومع ذلك، يختار بعض الآباء إجراء المزيد من الموجات فوق الصوتية التي تكشف عن جنس الجنين.
قد تختلف التغطية، لذا من الأفضل مراجعة مزود التأمين الخاص بك. يتم تغطية العديد من فحوصات ما قبل الولادة، خاصة إذا كانت هناك عوامل خطر.
في حين أنه نادرًا، يمكن أن تحدث نتائج إيجابية كاذبة وسلبية كاذبة. من الضروري المتابعة بإجراء اختبارات إضافية إذا كانت هناك مخاوف.
لا، إن فحص NT مخصص لتقييم بعض التشوهات الصبغية، في حين أن الفحوصات الأخرى قد تستهدف جوانب مختلفة من صحة ما قبل الولادة. وغالبًا ما يتم دمجه مع اختبارات الدم للحصول على نتائج أكثر شمولاً.
اتصل بنا الآن