فلاتر
By مدونة تم نشر المدونة بتاريخ - 17 أكتوبر - 2023

الحمل الصحي: التغذية في دولة الإمارات العربية المتحدة

الحمل هو رحلة تحويلية للمرأة، جسديًا وعاطفيًا. تعتبر التغذية السليمة أمرًا بالغ الأهمية خلال هذه الفترة لأنها تلعب دورًا حاسمًا في صحة ونمو كل من الأم والجنين. تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة إرشادات محددة للأمهات المتوقعات لضمان حمل صحي. في هذه المدونة، سوف نستكشف الجوانب الأساسية لتغذية النساء الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

احجز جلسة استشارية مجانية مع أحد خبراء "هيلث تريب"


فهم المشهد الثقافي والغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة

قبل الغوص في الإرشادات الغذائية المحددة، من الضروري أن ندرك أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتمتع بتراث ثقافي وغذائي غني. يتأثر المطبخ الإماراتي التقليدي بنكهات الشرق الأوسط وجنوب آسيا. قد تشمل الوجبة الإماراتية النموذجية الأرز والخبز واللحوم والمأكولات البحرية والخضروات والتوابل العطرية.

غالباً ما يكون لدى الأمهات الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة الاختيار بين المأكولات التقليدية والعالمية. ومن الأهمية بمكان تحقيق التوازن بين التفضيلات الثقافية والمتطلبات الغذائية الحديثة. وفيما يلي أهم التوصيات الغذائية:


الترطيب أمر حيوي

يعد الحفاظ على رطوبة الجسم جانباً أساسياً من التغذية أثناء الحمل في المناخ الحار في دولة الإمارات العربية المتحدة. يمكن أن يؤدي الجفاف إلى مضاعفات مثل انخفاض مستويات السائل الأمنيوسي، والولادة المبكرة، والتهابات المسالك البولية. يجب على الأمهات الحوامل شرب ما لا يقل عن 2.5 إلى 3 لتر من الماء يوميًا، مقسمة إلى أجزاء أصغر على مدار اليوم.


نظام غذائي متوازن لحمل متوازن

إن اتباع نظام غذائي متوازن أثناء الحمل أمر حيوي لصحة كل من الأم والطفل. تشمل التوصيات الغذائية في دولة الإمارات العربية المتحدة للنساء الحوامل ما يلي:

1. قم بتضمين مجموعة متنوعة من الأطعمة

  • تناول مزيجًا من الفواكه والخضروات والحبوب والبروتينات الخالية من الدهون ومنتجات الألبان.
  • اختر الحبوب الكاملة مثل الأرز البني وخبز القمح الكامل للحصول على إطلاق ثابت للطاقة.
  • احرص على تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الملونة للحصول على مجموعة واسعة من العناصر الغذائية.

2. التركيز على الحديد والفولات

  • الحديد ضروري للوقاية من فقر الدم، وهو مشكلة شائعة أثناء الحمل. قم بتضمين الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الخالية من الدهون والفاصوليا والحبوب المدعمة.
  • حمض الفوليك ضروري لتطوير الأنبوب العصبي. تشمل المصادر الخضار الورقية والحبوب المدعمة والبقوليات.

3. اختر البروتينات الخالية من الدهون

  • غالبًا ما يشتمل المطبخ الإماراتي على اللحوم والمأكولات البحرية. اختر قطع اللحم الخالية من الدهون وتجنب القلي العميق المفرط.
  • تشمل مصادر البروتين النباتي مثل العدس والحمص.

4. الحد من الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على نسبة عالية من السكر

  • التقليل من تناول الأطعمة المصنعة والسكرية. هذه يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن المفرطة وسكري الحمل.


الأطعمة التقليدية والحمل

على الرغم من أهمية اتباع نظام غذائي متوازن، إلا أن العديد من الأطعمة الإماراتية التقليدية يمكن أن توفر عناصر غذائية قيمة:

1. تواريخ

  • التمر مصدر غني بالسكريات الطبيعية والألياف. يمكنهم توفير دفعة سريعة من الطاقة والمساعدة على الهضم.

2. شوربة الشعير

  • الشعير هو مصدر جيد للألياف والمواد المغذية. حساء الشعير هو طبق تقليدي يمكن أن يساعد في عملية الهضم ويقلل من الإمساك، وهي مشكلة شائعة أثناء الحمل.

3. حليب الزعفران

  • حليب الزعفران هو مشروب مريح. ويعتقد أن الزعفران له خصائص تحسين المزاج، والتي يمكن أن تكون مفيدة للنساء الحوامل اللاتي يعانين من تقلبات مزاجية.


الأطعمة والعادات التقليدية

في دولة الإمارات العربية المتحدة، لا يعد الحمل مجرد رحلة بيولوجية فحسب، بل إنه أيضًا تجربة ذات أهمية ثقافية وعزيزة للغاية. غالبًا ما تجد الأمهات الحوامل أنفسهن يتنقلن عبر نسيج من التقاليد والممارسات والمعتقدات الثقافية التي تؤثر على خياراتهن الغذائية خلال هذه المرحلة المحورية. إن فهم هذه الفروق الثقافية الدقيقة أمر ضروري لتحقيق منظور شامل حول التغذية أثناء الحمل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

1. استهلاك التاريخ

يعتبر التمر رمزًا للضيافة والبركات في الثقافة الإماراتية، ويحتل مكانة بارزة في النظام الغذائي للنساء الحوامل. يُعرف التمر بحلاوته الطبيعية وقيمته الغذائية العالية. أنها توفر الطاقة والمواد الغذائية الأساسية، مما يجعلها خيارا ممتازا للأمهات الحوامل. من المعتاد أن تتناول العديد من النساء الحوامل التمر أثناء الحمل لأنه يعتقد أنه يوفر القوة والحيوية.

2. قمر ​​الدين

قمر الدين، مشروب المشمش التقليدي، يتم تحضيره غالبًا خلال شهر رمضان والمناسبات الخاصة الأخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة. إنه خيار شائع بين النساء الحوامل بسبب خصائصه المهدئة والمنعشة. يحتوي المشروب على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن، ويوفر الترطيب والعناصر الغذائية الأساسية.

3. الأطعمة الثقافية للغثيان

في المراحل المبكرة من الحمل، يعد الغثيان من الأعراض الشائعة. يوصي العديد من العائلات وكبار السن الإماراتيين بتناول أطعمة معينة، مثل شاي الزنجبيل أو الأطباق المملوءة بالهيل، للتخفيف من الغثيان. تعكس هذه العلاجات مزيجًا من الحكمة التقليدية والممارسات الثقافية التي تهدف إلى جعل الحمل أكثر راحة.


المكملات الغذائية

في بعض الحالات، قد يوصي الأطباء بالمكملات الغذائية لضمان تناول كمية كافية من العناصر الغذائية أثناء الحمل. تشمل المكملات الشائعة حمض الفوليك والحديد وفيتامين د. استشر مقدم الرعاية الصحية قبل تناول أي مكملات غذائية.

بالإضافة إلى الحفاظ على نظام غذائي متوازن، غالباً ما يوصى بالمكملات الغذائية للنساء الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة لضمان حصولهن على التغذية الكافية. تلعب هذه المكملات دورًا حاسمًا في تعزيز صحة ورفاهية الأم والطفل النامي. دعونا نتعمق في المكملات الغذائية الأكثر شيوعًا للنساء الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة:

1. حمض الفوليك

يعد حمض الفوليك، المعروف أيضًا باسم فيتامين ب9، أحد المكملات الغذائية الأساسية أثناء الحمل. وهو أمر بالغ الأهمية للنمو السليم للأنبوب العصبي للطفل، الذي يشكل الدماغ والحبل الشوكي. عادةً ما يوصي مقدمو الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة النساء الحوامل بتناول 400-600 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا، ومن الأفضل أن تبدأ قبل شهر واحد على الأقل من الحمل.

2. الحديد

الحديد أمر حيوي أثناء الحمل للوقاية من فقر الدم، وهي حالة تتميز بانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء. يمكن أن يؤدي فقر الدم إلى التعب والضعف ومشاكل صحية أخرى. قد لا تحصل العديد من النساء الحوامل على ما يكفي من الحديد من خلال نظامهن الغذائي وحده، ونتيجة لذلك، غالبًا ما توصف مكملات الحديد. الجرعة الموصى بها يمكن أن تختلف، ولكنها عادة حوالي 30 ملليغرام يوميا. ومن الجدير بالذكر أن تناول الحديد الزائد يمكن أن يؤدي إلى الإمساك، لذلك من المهم اتباع إرشادات مقدم الرعاية الصحية.

3. فيتامين D

يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة العظام والأسنان، وهو أمر بالغ الأهمية لكل من الأم والطفل. في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث الحرارة الشديدة غالباً ما تبقي الناس في منازلهم، يتعرض العديد من الأفراد لخطر نقص فيتامين د. تُنصح النساء الحوامل بتناول مكملات فيتامين د لضمان تلبية احتياجاتهن اليومية. قد تتراوح الجرعة النموذجية من 600 إلى 2,000 وحدة دولية يوميًا، اعتمادًا على الاحتياجات الفردية ومستويات الدم الموجودة.

4. الكالسيوم

الكالسيوم ضروري لنمو عظام وأسنان الطفل. تشجع المبادئ التوجيهية الغذائية في دولة الإمارات العربية المتحدة النساء الحوامل على تلبية احتياجاتهن من الكالسيوم من خلال نظامهن الغذائي، بما في ذلك منتجات الألبان والحليب النباتي المدعم والخضر الورقية. ومع ذلك، في الحالات التي يكون فيها المدخول الغذائي غير كاف، قد يوصى بمكملات الكالسيوم. تختلف الجرعة الموصى بها ولكنها عادة ما تكون حوالي 1,000 ملليغرام في اليوم.

5. أحماض أوميغا 3 الدهنية

تعتبر أحماض أوميجا 3 الدهنية، وخاصة حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA)، ضرورية لنمو دماغ الطفل وعينه. تعتبر المأكولات البحرية، وخاصة الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والسردين، مصدرًا طبيعيًا لـ DHA. ومع ذلك، بسبب المخاوف بشأن الزئبق والملوثات الأخرى الموجودة في الأسماك، يوصي بعض مقدمي الرعاية الصحية باستخدام مكملات DHA أثناء الحمل. تختلف الجرعة الموصى بها، ولكن الكمية النموذجية قد تكون حوالي 200-300 ملليجرام يوميًا.

6. الفيتامينات المتعددة

في بعض الحالات، قد يقترح مقدمو الرعاية الصحية تناول فيتامينات متعددة قبل الولادة تجمع بين العديد من العناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك حمض الفوليك والحديد والكالسيوم ومختلف الفيتامينات والمعادن. تم تصميم هذه الفيتامينات المتعددة لتكملة النظام الغذائي المتوازن وضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية الضرورية. قد يختلف التركيب المحدد لهذه المكملات، لذا من الضروري استشارة مقدم الرعاية الصحية لتحديد أي منها هو الأفضل لتلبية الاحتياجات الفردية.

الرعاية المبكرة والمنتظمة قبل الولادة

تعتبر رعاية ما قبل الولادة حجر الزاوية لحمل صحي وناجح في دولة الإمارات العربية المتحدة أو أي جزء آخر من العالم. وهو يتضمن سلسلة من الفحوصات الطبية والفحوصات والإرشادات الضرورية لضمان صحة الأم الحامل وطفلها الذي لم يولد بعد. هذا هو سبب أهمية الرعاية السابقة للولادة المبكرة والمنتظمة:

1. تحديد المخاطر الصحية في الوقت المناسب

تسمح الرعاية المبكرة قبل الولادة لمقدمي الرعاية الصحية بتحديد ومعالجة أي مخاطر أو مضاعفات صحية محتملة قد تنشأ أثناء الحمل. ويشمل ذلك تحديد الحالات المزمنة، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، التي تحتاج إلى إدارة خاصة أثناء الحمل.

2. حمض الفوليك والإرشادات الغذائية

يمكن لمقدمي الرعاية الصحية تقديم إرشادات بشأن التغذية السليمة والمكملات الغذائية، بما في ذلك أهمية حمض الفوليك. يمكنهم التوصية بتغييرات غذائية ومكملات غذائية محددة مصممة خصيصًا لتلبية الاحتياجات الفردية للأم والطفل.

3. فحص الاضطرابات الوراثية

توفر الرعاية المبكرة قبل الولادة الفرصة لإجراء فحوصات واختبارات للاضطرابات الوراثية، مثل متلازمة داون. يمكن أن تكون هذه المعلومات حاسمة لاتخاذ القرار والتحضير.


4. مراقبة نمو الطفل

طوال فترة الحمل، سيقوم مقدمو الرعاية الصحية بمراقبة نمو الطفل وتطوره. يتضمن ذلك تقييم حجم الطفل ونبض قلبه وموقعه. الكشف المبكر عن أي مشاكل يمكن أن يؤدي إلى التدخلات في الوقت المناسب.

5. منع المضاعفات

يمكن أن تساعد الرعاية المنتظمة قبل الولادة في منع المضاعفات مثل سكري الحمل وتسمم الحمل. فهو يسمح لمقدمي الرعاية الصحية بمراقبة ضغط الدم ومستويات السكر في الدم والمؤشرات الصحية الأخرى، واتخاذ الإجراءات اللازمة إذا لزم الأمر.

6. الدعم العاطفي والنفسي

الحمل ليس مجرد رحلة جسدية؛ إنها حالة عاطفية ونفسية أيضًا. غالبًا ما تتضمن رعاية ما قبل الولادة مناقشات حول الرفاهية العاطفية ويمكن أن تساعد الأمهات في توقع التغلب على التوتر والقلق وتقلب المزاج.

7. التحضير للمخاض والولادة

يمكن أن تشمل رعاية ما قبل الولادة التثقيف حول الولادة، ومساعدة الأمهات على فهم عملية المخاض والولادة. فهو يسمح للنساء بوضع خطط الولادة واتخاذ قرارات مستنيرة بشأن إدارة الألم وتفضيلات الولادة.

8. بناء شبكة دعم

توفر رعاية ما قبل الولادة فرصًا للأمهات المتوقعات للتواصل مع مقدمي الرعاية الصحية وبناء شبكة دعم. يمكن أن تكون هذه العلاقات مصدرًا للتوجيه والطمأنينة والدعم العاطفي طوال فترة الحمل.

9. مراقبة الأدوية والظروف القائمة

إذا كانت الأم الحامل تتناول أدوية لحالات مزمنة، فإن رعاية ما قبل الولادة تسمح لمقدمي الرعاية الصحية بتقييم السلامة وإجراء أي تعديلات ضرورية.

10. التخطيط لما بعد الولادة

يمكن أن تتضمن رعاية ما قبل الولادة أيضًا مناقشات حول التخطيط لما بعد الولادة. ويشمل ذلك الاستعداد لفترة ما بعد الولادة وفهم التغيرات الجسدية والعاطفية التي قد تحدث بعد الولادة.


يرتبط الحمل في دولة الإمارات العربية المتحدة ارتباطًا وثيقًا بالثقافة والتقاليد والمجتمع. في حين أن هذه الجوانب تضيف بعدًا فريدًا وهادفًا لرحلة الأم الحامل، إلا أنها يمكن أن تؤثر أيضًا على الخيارات الغذائية. يعد تحقيق التوازن بين الممارسات الثقافية والتغذية القائمة على الأدلة أمرًا أساسيًا لضمان تجربة حمل صحية وممتعة. من المستحسن أن تحافظ النساء الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة على تواصل مفتوح مع مقدمي الرعاية الصحية، الذين يمكنهم تقديم المشورة والدعم المخصصين، مما يضمن رفاهية الأم والطفل الذي لم يولد بعد مع احترام العادات الثقافية العزيزة.

الأسئلة الشائعة

يُنصح النساء الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة بالحفاظ على نظام غذائي متوازن يشمل مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون ومنتجات الألبان. يوصى أيضًا بالأطعمة التقليدية مثل التمر وحليب الزعفران وحساء الشعير.
من المستحسن أن تشرب النساء الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة ما لا يقل عن 2.5 إلى 3 لتر من الماء يوميًا، مقسمة إلى أجزاء أصغر على مدار اليوم، للبقاء رطبًا جيدًا.
تشمل المكملات الغذائية الشائعة للنساء الحوامل في دولة الإمارات العربية المتحدة حمض الفوليك والحديد وفيتامين د والكالسيوم وأحماض أوميجا 3 الدهنية. قد تختلف الجرعة المحددة بناءً على الاحتياجات الفردية.
نعم، غالبًا ما يُنصح بالأطعمة الإماراتية التقليدية مثل التمر وحساء الشعير وقمر الدين (مشروب المشمش) نظرًا لقيمتها الغذائية وأهميتها الثقافية.
إن تحقيق التوازن بين المطبخ التقليدي والمبادئ التوجيهية الغذائية الحديثة ينطوي على اختيار الأطعمة ذات الأهمية الثقافية والقيمة الغذائية. يمكن أن تساعدك استشارة مقدم الرعاية الصحية في إيجاد التوازن الصحيح
نعم، غالبًا ما يُنصح باستخدام العلاجات التقليدية مثل شاي الزنجبيل والأطباق المملوءة بالهيل في دولة الإمارات العربية المتحدة للتخفيف من أعراض الحمل الشائعة، مثل الغثيان.
نعم، يمكنك ممارسة نشاط بدني معتدل أثناء الحمل، ولكن من المهم البقاء آمنًا وتجنب الحرارة الشديدة. فكري في ممارسة الأنشطة الداخلية مثل اليوغا قبل الولادة.
قد تشمل الممارسات الثقافية المتعلقة بالحمل في دولة الإمارات العربية المتحدة التجمعات مع العائلة والأصدقاء، وعادات محددة تتعلق بالولادة، واستهلاك الأطعمة للحصول على الحظ السعيد والبركات.
لضمان حمل صحي مع احترام التقاليد الثقافية، من المهم توصيل احتياجاتك الغذائية أثناء التجمعات الاجتماعية والتشاور مع مقدمي الرعاية الصحية الذين يفهمون الممارسات الثقافية والمبادئ التوجيهية الطبية الحديثة.
نعم، تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة بعادات وممارسات فريدة بعد الولادة. وقد يشمل ذلك طقوسًا محددة ودعمًا من الأسرة والأطعمة التقليدية. من المهم الاستعداد لفترة ما بعد الولادة وفهم الأهمية الثقافية لهذه الممارسات.
اتصل بنا الآن