فلاتر
By مدونة تم نشر المدونة بتاريخ - 30 أكتوبر - 2023

علاج سرطان الثدي في المستشفى الكندي التخصصي، الإمارات العربية المتحدة

فهم سرطان الثدي

يعد سرطان الثدي خصمًا هائلاً، إذ يؤثر على ملايين النساء في جميع أنحاء العالم. إنه مرض يتطلب أعلى مستويات الجودة من الرعاية الطبية والاهتمام لضمان أفضل النتائج الممكنة. ولحسن الحظ، في قلب دبي المستشفى الكندي التخصصي (CSH) يقف كمنارة للأمل والتميز في علاج سرطان الثدي. بفضل مرافقها الحديثة، وفريق من المتخصصين المشهورين، والالتزام بالرعاية الرحيمة، تعد CSH خيارًا رائدًا لأولئك الذين يبحثون عن علاج سرطان الثدي في الإمارات العربية المتحدة

احجز جلسة استشارية مجانية مع أحد خبراء "هيلث تريب"

قبل الخوض في تفاصيل علاج سرطان الثدي في CSH، من الضروري فهم المرض نفسه. سرطان الثدي هو نوع من السرطان الذي يبدأ في خلايا الثدي. ويمكن أن يحدث في كل من النساء والرجال، ولكنه أكثر شيوعا في النساء. قد تشمل أعراض سرطان الثدي وجود كتلة في الثدي، وتغيرات في شكل الثدي أو حجمه، وتغيرات في جلد الثدي، وإفرازات من الحلمة. يعد الاكتشاف المبكر والعلاج الفوري أمرًا بالغ الأهمية لضمان أفضل تشخيص ممكن.



الأعراض والتشخيص

إن فهم الأعراض وعملية التشخيص لسرطان الثدي أمر بالغ الأهمية للكشف المبكر والعلاج الفعال. يمكن أن يظهر سرطان الثدي بطرق مختلفة، والتعرف على العلامات التحذيرية هو الخطوة الأولى في طلب الرعاية الطبية في الوقت المناسب.

1. أعراض سرطان الثدي

  1. تورم الثدي: من أكثر علامات سرطان الثدي شيوعاً هو وجود كتلة في الثدي. على الرغم من أن كتل الثدي ليست كلها سرطانية، إلا أن أي كتلة أو كتلة جديدة غير مؤلمة في الثدي يجب تقييمها من قبل أخصائي الرعاية الصحية.
  2. التغييرات في حجم الثدي أو شكله: أي تغييرات غير مبررة في حجم الثدي أو شكله، مثل التورم أو التنقير أو تجعد الجلد، يجب أن تثير القلق.
  3. ألم الثدي: في حين أن آلام الثدي يمكن أن يكون لها أسباب مختلفة، إلا أن الألم المستمر وغير المبرر في الثدي أو الإبط يمكن أن يكون أحد أعراض سرطان الثدي.
  4. تغييرات الحلمة: يجب فحص التغيرات في الحلمة، مثل انقلاب الحلمة، أو الإفرازات (بخلاف حليب الثدي)، أو تغيرات الجلد حول الحلمة.
  5. تغييرات الجلد: التغيرات غير المعتادة في جلد الثدي، مثل الاحمرار أو الدفء أو ظهور نسيج قشر البرتقال، قد تشير إلى سرطان الثدي.
  6. تقرحات في جلد الحلمة أو الثدي: يمكن أن يكون ظهور تقرحات أو تقرحات على الثدي أو الحلمة علامة مثيرة للقلق.
  7. تضخم الغدد الليمفاوية: قد يشير التورم أو التكتل في الغدد الليمفاوية تحت الإبط أو حول عظمة الترقوة إلى سرطان الثدي الذي انتشر إلى العقد الليمفاوية القريبة.


2. عملية التشخيص

لتأكيد أو استبعاد الإصابة بسرطان الثدي، من الضروري إجراء عملية تشخيصية شاملة. وفيما يلي الخطوات الرئيسية المعنية:

  1. فحص الثدي السريري: يقوم مقدم الرعاية الصحية بإجراء فحص جسدي للثدي لتقييم أي تشوهات، بما في ذلك الكتل أو تغيرات الجلد.
  2. دراسات التصوير:
    • تصوير الثدي الشعاعي: تصوير الثدي بالأشعة السينية هو تصوير بالأشعة السينية للثدي يستخدم لفحص سرطان الثدي. قد يكشف عن كتل أو تكلسات مشبوهة.
    • الموجات فوق الصوتية: غالبا ما يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية لمزيد من التحقيق في تشوهات الثدي، وخاصة في الحالات التي يتم فيها العثور على كتلة.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي: يمكن أن توفر فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي صورًا تفصيلية لأنسجة الثدي وتستخدم للتقييم الإضافي.
  3. خزعة: إذا تم الكشف عن وجود خلل، يتم إجراء خزعة لجمع عينات الأنسجة لتحليلها في المختبر. هناك عدة أنواع من خزعات الثدي، بما في ذلك الشفط بالإبرة الدقيقة، والخزعة بالإبرة الأساسية، والخزعة الجراحية.
  4. فحص الباثولوجي: يقوم أخصائي علم الأمراض بفحص عينات الخزعة لتحديد نوع سرطان الثدي ومرحلته وحالة مستقبلات الهرمونات الخاصة به. هذه المعلومات توجه قرارات العلاج.
  5. انطلاق: يتضمن تحديد المراحل تقييم مدى انتشار السرطان، بما في ذلك ما إذا كان قد انتشر إلى العقد الليمفاوية القريبة أو أجزاء أخرى من الجسم. يساعد تحديد المراحل على تحديد خطة العلاج الأنسب.
  6. الاختبارات الجينية: في بعض الحالات، قد يوصى بإجراء الاختبارات الجينية لتقييم خطر الإصابة بسرطان الثدي الوراثي، خاصة لدى الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي للمرض.

يعد الاكتشاف المبكر من خلال الفحوصات الذاتية المنتظمة للثدي، وفحوصات الثدي السريرية، وتصوير الثدي بالأشعة السينية أمرًا بالغ الأهمية لتحسين نتائج سرطان الثدي. إذا لوحظت أي أعراض أو تشوهات، فمن الضروري استشارة أخصائي الرعاية الصحية لإجراء تقييم شامل والتشخيص في الوقت المناسب.

إن فهم الأعراض وعملية التشخيص لسرطان الثدي أمر بالغ الأهمية للكشف المبكر والعلاج الفعال. يمكن أن يظهر سرطان الثدي بطرق مختلفة، والتعرف على العلامات التحذيرية هو الخطوة الأولى في طلب الرعاية الطبية في الوقت المناسب.

إجراءات علاج سرطان الثدي

علاج سرطان الثدي هي عملية معقدة ومتعددة الأوجه تهدف إلى القضاء على المرض أو السيطرة عليه. يعتمد أسلوب العلاج المحدد على نوع ومرحلة سرطان الثدي، بالإضافة إلى صحة المريض وتفضيلاته. فيما يلي إجراءات العلاج الأولية لسرطان الثدي:

1. العملية الجراحية

استئصال الثدي: في عملية استئصال الثدي، تتم إزالة الثدي بأكمله جراحيًا. قد يوصى بهذا الإجراء للأورام الكبيرة، أو الأشكال العدوانية من سرطان الثدي، أو الحالات التي يكون فيها استئصال الورم غير ممكن.

استئصال الورم (جراحة الحفاظ على الثدي): تتضمن عملية استئصال الورم إزالة الكتلة السرطانية وجزءًا من الأنسجة السليمة المحيطة بها. إنه نهج محافظ للحفاظ على الثدي.

خزعة العقدة الليمفاوية الخافرة: أثناء الجراحة، يمكن إزالة العقد الليمفاوية الخافرة، وهي العقد الأولى التي تتلقى التصريف من الثدي، وفحصها بحثًا عن وجود خلايا سرطانية.

2. العلاج الإشعاعي

بعد إجراء جراحة الحفاظ على الثدي (استئصال الورم)، غالبًا ما يوصى بالعلاج الإشعاعي لتدمير أي خلايا سرطانية متبقية في الثدي. ويمكن استخدامه أيضًا بعد استئصال الثدي في حالات معينة.

3. العلاج الكيميائي

يتضمن العلاج الكيميائي استخدام الأدوية لقتل الخلايا السرطانية أو تثبيط نموها. غالبًا ما يتم إعطاؤه عن طريق الوريد ويمكن استخدامه قبل الجراحة أو بعدها. قد يوصى أيضًا بالعلاج الكيميائي لسرطان الثدي المتقدم أو النقيلي.

4. العلاج بالهرمونات

يوصف العلاج الهرموني عادةً لسرطانات الثدي ذات مستقبلات الهرمونات الإيجابية. ويهدف إلى منع تأثيرات الهرمونات مثل الاستروجين والبروجستيرون، والتي يمكن أن تغذي نمو بعض سرطانات الثدي.

5. العلاج الموجه

تم تصميم العلاج الموجه لاستهداف الخلايا السرطانية على وجه التحديد مع الحفاظ على الخلايا السليمة. يتم استخدامه بشكل متكرر لعلاج سرطان الثدي الإيجابي HER2 ويمكن استخدامه مع العلاج الكيميائي.

6. العلاج بالخلايا الجذعية

العلاج المناعي هو أسلوب علاجي ناشئ يستفيد من جهاز المناعة في الجسم لاستهداف الخلايا السرطانية وتدميرها. وبينما لا يزال قيد البحث، فقد أظهر نتائج واعدة في علاج أنواع معينة من سرطان الثدي.

7. إعادة بناء الثدي

بالنسبة للأفراد الذين خضعوا لعملية استئصال الثدي، قد تكون إعادة بناء الثدي خيارًا. يعيد هذا الإجراء الجراحي مظهر الثدي، إما باستخدام غرسات أو أنسجة من أجزاء أخرى من الجسم.

8. العلاجات المساعدة والجديدة

يتم إعطاء العلاج المساعد بعد العلاج الأولي لتقليل خطر تكرار الإصابة بالسرطان. يتم إعطاء العلاج المساعد الجديد قبل الجراحة لتقليص الأورام وجعلها أكثر قابلية للإدارة.

9. التجارب السريرية

قد تكون المشاركة في التجارب السريرية خيارًا لبعض مرضى سرطان الثدي. تبحث التجارب السريرية في علاجات وعلاجات جديدة لتحسين النتائج وتقليل الآثار الجانبية.

10. الرعاية الداعمة

تلعب الرعاية الداعمة، بما في ذلك إدارة الألم والتغذية والاستشارة، دورًا حاسمًا في تحسين نوعية الحياة لمرضى سرطان الثدي. فهو يساعد على إدارة الآثار الجانبية والرفاهية العاطفية طوال فترة العلاج.


المخاطر والمضاعفات في علاج سرطان الثدي

في حين أن علاج سرطان الثدي ضروري لإدارة المرض وعلاجه، إلا أنه لا يخلو من المخاطر والمضاعفات المحتملة. يجب أن يكون المرضى ومقدمو الرعاية الصحية على دراية بهذه العوامل لاتخاذ قرارات مستنيرة وتوفير الرعاية المناسبة. فيما يلي بعض المخاطر والمضاعفات الشائعة المرتبطة بعلاج سرطان الثدي:

1. المخاطر والمضاعفات الجراحية

  1. عدوى: تحمل الإجراءات الجراحية، مثل استئصال الثدي أو استئصال الكتلة الورمية، خطر الإصابة بالعدوى. العناية المناسبة بالجروح والمضادات الحيوية يمكن أن تخفف من هذا الخطر.
  2. تندب: الندبات الجراحية يمكن أن تختلف في الحجم والمظهر. في حين أن معظم الندبات تتلاشى مع مرور الوقت، إلا أن بعضها قد يظل بارزًا.
  3. الوذمة اللمفية: يمكن أن تؤدي إزالة العقد الليمفاوية أثناء الجراحة إلى الوذمة اللمفية، وهي حالة تتميز بتورم في منطقة الذراع أو الثدي. الرعاية المناسبة بعد العملية الجراحية وإعادة التأهيل يمكن أن تساعد في إدارة الوذمة اللمفية.
  4. تلف العصب: قد تؤدي الإجراءات الجراحية إلى تلف الأعصاب، مما يؤدي إلى تغير الإحساس أو الانزعاج في الصدر أو الذراع.

2. مخاطر ومضاعفات العلاج الإشعاعي

  1. تغييرات الجلد: يمكن أن يسبب العلاج الإشعاعي احمرار الجلد، وتهيجه، وفي بعض الحالات، ظهور تقرحات. العناية بالبشرة المناسبة وإدارتها يمكن أن تقلل من هذه الآثار.
  2. تعب: غالبًا ما يعاني المرضى من التعب أثناء وبعد العلاج الإشعاعي. يمكن أن تساعد الراحة والتغذية الكافية في إدارة هذا التأثير الجانبي.
  3. التأثيرات طويلة المدى: يمكن أن يزيد العلاج الإشعاعي من خطر حدوث مضاعفات طويلة الأمد، مثل أمراض القلب الناجمة عن الإشعاع أو السرطانات الثانوية. يتم تقييم الفوائد والمخاطر بعناية قبل التوصية بالعلاج الإشعاعي.

3. مخاطر ومضاعفات العلاج الكيميائي

  1. استفراغ و غثيان: ومن المعروف أن العلاج الكيميائي يسبب الغثيان والقيء. غالبًا ما توصف الأدوية المضادة للغثيان للتحكم في هذه الآثار الجانبية.
  2. ضعف جهاز المناعة: العلاج الكيميائي يمكن أن يثبط جهاز المناعة، مما يجعل المرضى أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. المراقبة الدقيقة والتدابير الوقائية ضرورية.
  3. تساقط الشعر: يمكن أن تؤدي العديد من أدوية العلاج الكيميائي إلى تساقط الشعر بشكل مؤقت. قد يفكر المرضى في استخدام الشعر المستعار أو أغطية الرأس خلال هذه الفترة.

4. مخاطر ومضاعفات العلاج الهرموني

  1. أعراض سن اليأس: قد يؤدي العلاج الهرموني إلى ظهور أعراض انقطاع الطمث مثل الهبات الساخنة وتقلب المزاج وترقق العظام (هشاشة العظام).
  2. مخاطر القلب والأوعية الدموية: يمكن لبعض العلاجات الهرمونية أن تزيد من خطر الإصابة بمشاكل في القلب، لذا فإن المراقبة المنتظمة ضرورية.

5. مخاطر ومضاعفات العلاج المستهدف

  1. تغييرات الجلد والأظافر: قد تؤدي العلاجات المستهدفة إلى تغيرات في الجلد والأظافر، مثل الطفح الجلدي أو تغير اللون.
  2. ارتفاع ضغط الدم: يمكن لبعض العلاجات المستهدفة أن تزيد من ضغط الدم، مما يتطلب المراقبة والإدارة.

6. مخاطر ومضاعفات العلاج المناعي

  1. الأحداث السلبية المتعلقة بالمناعة (irAEs): العلاج المناعي يمكن أن يسبب irAEs، والتي تؤثر على أجهزة الجسم المختلفة. قد تشمل هذه الأعراض طفح جلدي أو إسهال أو تفاعلات أكثر خطورة. التحديد والإدارة في الوقت المناسب أمر بالغ الأهمية.
  2. إعياء: مثل العلاج الكيميائي، يمكن أن يؤدي العلاج المناعي إلى التعب، مما قد يؤثر على الأنشطة اليومية.

7. مضاعفات العلاجات المتعددة

  • الآثار الصحية طويلة المدى: يمكن أن يكون لبعض العلاجات، وخاصة العلاج الإشعاعي وبعض أنظمة العلاج الكيميائي، آثار صحية طويلة المدى، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بالسرطان الثانوي. يجب على المرضى مناقشة هذه المخاطر مع فريق الرعاية الصحية الخاص بهم.
  • التأثير النفسي والعاطفي: إن التعامل مع تشخيص السرطان وعلاجه يمكن أن يكون له آثار عاطفية ونفسية، مثل القلق والاكتئاب. الدعم والمشورة أمران حاسمان في إدارة هذه الجوانب.

نبذة عن باقة علاج سرطان الثدي في المستشفى الكندي التخصصي

عند التفكير في علاج سرطان الثدي في المستشفى الكندي التخصصي (CSH) في دولة الإمارات العربية المتحدة، من المهم فهم الجوانب المالية للرعاية، بما في ذلك حزم العلاج، وما يتم تضمينه وما قد يتم استبعاده. فيما يلي نظرة عامة على الحزم والادراج والاستثناءات:

المدعومة/الأعلى

تقدم CSH حزمًا شاملة لعلاج سرطان الثدي مصممة لتزويد المرضى بفهم واضح للتكاليف المرتبطة برعايتهم. غالبًا ما تتضمن هذه الحزم سلسلة الرعاية الكاملة، بدءًا من التشخيص وحتى متابعة ما بعد العلاج.

1. الادراج

عادةً ما تغطي حزم علاج سرطان الثدي مجموعة من الإجراءات والخدمات الطبية الأساسية للرعاية الشاملة. قد تشمل هذه:

  1. الاختبارات التشخيصية: يتضمن ذلك تصوير الثدي بالأشعة السينية والخزعات والدراسات التصويرية لتشخيص نوع ومرحلة سرطان الثدي بدقة.
  2. العملية الجراحية: قد تغطي التضمينات العمليات الجراحية مثل استئصال الثدي، أو استئصال الورم، أو إزالة العقدة الليمفاوية، اعتمادًا على خطة علاج المريض.
  3. العلاج الكيميائي: غالبًا ما تشمل الحزم تكلفة أدوية العلاج الكيميائي وإدارتها.
  4. العلاج بالأشعة: قد يتم تضمين التكاليف المرتبطة بالعلاج الإشعاعي، بما في ذلك جلسات العلاج والمعدات اللازمة.
  5. العلاج بالهرمونات: بالنسبة لسرطانات الثدي ذات مستقبلات الهرمونات الإيجابية، قد تكون أدوية العلاج الهرموني جزءًا من الحزمة.
  6. فحص الباثولوجي: يتم عادةً تغطية رسوم تحليل عينات الخزعة لتحديد نوع السرطان ومرحلته وحالة المستقبل.
  7. زيارات المتابعة: تتضمن بعض الحزم مواعيد متابعة ما بعد العلاج ودراسات التصوير لمراقبة التقدم وتقييم أي تكرار.
  8. خدمات الدعم: قد تمتد الادراج إلى الدعم النفسي والتوجيه الغذائي وبرامج إعادة التأهيل لتعزيز الرفاهية العامة للمريض.

2. الاستثناءات

الاستثناءات في حزم علاج سرطان الثدي هي عناصر لا تغطيها تكلفة الحزمة القياسية. قد تختلف هذه من حزمة إلى أخرى، ولكن الاستثناءات الشائعة تشمل:

  • النفقات غير الطبية: عادة لا يتم تضمين التكاليف المتعلقة بالسكن والنقل والأشياء الشخصية في الحزمة.
  • الجراحة التجميلية: قد لا تكون إجراءات مثل إعادة بناء الثدي لأغراض جمالية جزءًا من الحزمة القياسية.
  • علاج المضاعفات غير ذات الصلة: قد يتم استبعاد العلاجات الطبية للحالات أو المضاعفات التي لا علاقة لها بسرطان الثدي.
  • الأدوية غير القياسية: قد لا تغطي الباقة بعض الأدوية المتخصصة أو غير القياسية.
  • اختبارات تشخيصية إضافية: إذا كانت هناك حاجة إلى اختبارات إضافية أو دراسات تصويرية تتجاوز الحزمة القياسية، فقد لا يتم تضمينها.
  • التجارب السريرية: قد تقع المشاركة في التجارب السريرية أو العلاجات التجريبية خارج نطاق تغطية الحزمة.
  • إدارة التأثيرات طويلة المدى: قد لا يكون علاج الآثار الصحية طويلة المدى التي قد تنشأ عن العلاج الإشعاعي أو الكيميائي جزءًا من الحزمة القياسية.
  • طب الأسنان التجميلي: لا يتم تضمين أي إجراءات طب الأسنان التجميلية بشكل عام.


3. تكلفة علاج سرطان الثدي

تكلفة علاج سرطان الثدي يختلف العلاج في المستشفى الكندي التخصصي (CSH) حسب نوع العلاج ومرحلة السرطان والاحتياجات الفردية للمريض. ومع ذلك، تلتزم CSH بتوفير رعاية ميسورة التكلفة ويمكن الوصول إليها لجميع المرضى.

فيما يلي نظرة عامة على تكاليف الأنواع المختلفة من علاج سرطان الثدي في CSH:

  • العملية الجراحية: يمكن أن تتراوح تكلفة جراحة سرطان الثدي من من 20,000 درهم إلى 50,000 درهم أو أكثر، حسب نوع الجراحة ومدى تعقيد الحالة.
  • العلاج الكيميائي: يمكن أن تتراوح تكلفة العلاج الكيميائي لسرطان الثدي من 10,000 درهم إلى 30,000 درهم لكل دورة، اعتمادًا على نوع أدوية العلاج الكيميائي المستخدمة ومدة العلاج.
  • العلاج الإشعاعي: يمكن أن تتراوح تكلفة العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي من 20,000 درهم إماراتي إلى 40,000 درهم إماراتي، حسب عدد الجلسات المطلوبة.
  • العلاج المستهدف: يمكن أن تتراوح تكلفة العلاج الموجه لسرطان الثدي من من 10,000 درهم إلى 30,000 درهم شهرياً اعتمادًا على نوع أدوية العلاج المستهدفة المستخدمة.

4. اعتبارات علاج سرطان الثدي في CSH

بالإضافة إلى تكلفة العلاج، هناك عدد من العوامل الأخرى التي يجب على المرضى مراعاتها عند اختيار CSH لعلاج سرطان الثدي:

  • تجربة: لدى CSH فريق من المتخصصين ذوي الخبرة والمؤهلين في مجال سرطان الثدي والملتزمين بتقديم أفضل رعاية ممكنة لمرضاهم.
  • تكنولوجيا: تم تجهيز CSH بأحدث التقنيات لتشخيص وعلاج سرطان الثدي.
  • الرعاية الشاملة: تقدم CSH مجموعة شاملة من خدمات سرطان الثدي، بما في ذلك الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج الموجه والرعاية الداعمة.
  • رعاية محورها المريض: تلتزم CSH بتوفير رعاية تتمحور حول المريض، مما يعني أنها تركز على الاحتياجات الفردية لكل مريض.

5. المساعدة المالية

تدرك CSH أن تكلفة علاج سرطان الثدي يمكن أن تشكل عبئًا ماليًا على العديد من المرضى. ولهذا السبب، يقدمون عددًا من خيارات المساعدة المالية لمساعدة المرضى على تحمل تكاليف رعايتهم.

يمكن للمرضى التقدم بطلب للحصول على مساعدة مالية من الصندوق الخيري الخاص بـ CSH، أو يمكنهم طلب المساعدة من مؤسسات حكومية أو خاصة أخرى. يمكن لـ CSH أيضًا مساعدة المرضى على التفاوض مع شركات التأمين الخاصة بهم للحصول على أفضل تغطية ممكنة لعلاجهم.


فوائد في المستشفى الكندي التخصصي، الإمارات العربية المتحدة

عند تشخيص الإصابة بسرطان الثدي، يعد اختيار مرفق الرعاية الصحية المناسب للعلاج قرارًا حاسمًا. يقدم المستشفى الكندي التخصصي (CSH) في دولة الإمارات العربية المتحدة مجموعة من المزايا التي تجعله خيارًا ممتازًا للأفراد الباحثين عن علاج سرطان الثدي. فيما يلي بعض المزايا الرئيسية:

1. مرافق عالمية المستوى

تم تجهيز CSH بأحدث المرافق والتقنيات الطبية. وينعكس التزام المستشفى بتقديم أفضل رعاية ممكنة في بنيته التحتية الحديثة ومعداته المتطورة. يمكن للمرضى أن يتوقعوا الوصول إلى أحدث التطورات في تشخيص وعلاج سرطان الثدي.

2. المتخصصين المشهورين

يعمل في المستشفى فريق من أطباء الأورام والجراحين وأخصائيي الأشعة وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية المتخصصين في رعاية مرضى سرطان الثدي من ذوي الخبرة والمهارة العالية. هؤلاء المتخصصون ملتزمون بتوفير الخبرة الطبية رفيعة المستوى والرعاية الشخصية للمرضى.

3. نهج متعدد التخصصات

تتبنى CSH نهجًا متعدد التخصصات لعلاج سرطان الثدي. وهذا يعني أن فريقًا من الخبراء من مختلف المجالات الطبية يتعاونون لإنشاء خطة علاجية شاملة وشخصية لكل مريض. ويضمن هذا النهج أخذ جميع جوانب رعاية المريض في الاعتبار، مما يؤدي إلى علاج أكثر فعالية.

4. الرعاية الرحيمة

بالإضافة إلى الخبرة الطبية، تركز CSH بشدة على الرعاية الصحية الرحيمة والأخلاقية. يمكن للمرضى أن يتوقعوا ليس فقط الحصول على أفضل رعاية طبية ولكن أيضًا الدعم والتعاطف طوال رحلة سرطان الثدي.

5. الخدمات التي تركز على المريض

تلتزم CSH بتقديم خطط علاجية مخصصة مصممة خصيصًا لتلبية الاحتياجات الفريدة لكل مريض. من منطلق إدراكنا لاختلاف كل حالة من حالات سرطان الثدي، تضمن المستشفى أن تكون الرعاية فردية، مع الأخذ في الاعتبار التشخيص المحدد للمريضة وتفضيلاتها وأهدافها.

6. دعم شامل

يقدم المستشفى مجموعة من خدمات الدعم، بما في ذلك الدعم النفسي والعاطفي، والتوجيه الغذائي، وبرامج إعادة التأهيل. تم تصميم هذه الخدمات لمعالجة الرفاهية الشاملة للمريض وتحسين نوعية حياته أثناء العلاج وبعده.

7. القرب من المراكز المتخصصة

يتمتع CSH بموقع استراتيجي في دبي ويعمل كمستشفى إحالة للمراكز الطبية الصغيرة في المنطقة. وهذا يعني أن المرضى لديهم إمكانية الوصول إلى مرافق التشخيص والعلاج المتخصصة، والتي غالبًا ما لا تكون متاحة في مرافق الرعاية الصحية الأصغر حجمًا. تضمن شبكة المستشفى حصول المرضى على مجموعة كاملة من الرعاية التي يحتاجونها.

8. أحدث الأبحاث والتجارب السريرية

كجزء من التزامها بتقديم أفضل رعاية، غالبًا ما تشارك CSH في أحدث الأبحاث والتجارب السريرية. وهذا يوفر للمرضى إمكانية الوصول إلى علاجات وعلاجات مبتكرة قد لا تكون متاحة في أي مكان آخر.

في الخلاصة

يعد سرطان الثدي عدوًا هائلاً، ولكن مع الرعاية والدعم الطبي المناسبين، يمكن التغلب على تحدياته. يعد المستشفى الكندي التخصصي، بالتزامه بتقديم الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي، والخبرة متعددة التخصصات، والنهج الرحيم، منارة أمل لأولئك الذين يبحثون عن علاج سرطان الثدي في دولة الإمارات العربية المتحدة. إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك تواجه هذا التشخيص، ففكر في التواصل مع CSH للحصول على الرعاية الشاملة والدعم الذي تستحقه. رحلتك إلى التعافي تبدأ من هنا.



الأسئلة الشائعة

يقدم CSH مجموعة شاملة من العلاجات، بما في ذلك الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي والعلاج الهرموني والعلاج الموجه والعلاج المناعي.
يتم تخصيص خطط العلاج بناءً على نوع ومرحلة السرطان وصحة المريض وتفضيلاته. يتعاون فريق متعدد التخصصات لإنشاء أساليب مخصصة.
يتعاون فريق متعدد التخصصات من المتخصصين لضمان حصول المرضى على رعاية شاملة وفعالة تتناول جميع جوانب العلاج والرفاهية.
نعم، توفر CSH الدعم النفسي والاستشارة ومجموعات الدعم لمساعدة المرضى على التعامل مع التأثير العاطفي لسرطان الثدي.
نعم، تشارك CSH في الأبحاث والتجارب السريرية، مما يتيح للمرضى الوصول إلى علاجات وعلاجات مبتكرة.
يقوم الفريق الطبي بمراقبة المضاعفات وإدارتها، مما يضمن حصول المرضى على الدعم والرعاية اللازمين لتقليل الآثار الجانبية.
تقدم CSH دعمًا شاملاً، بما في ذلك التوجيه الغذائي وإعادة التأهيل وغيرها من الخدمات لتعزيز صحة المرضى.
تقدم CSH حزم علاج سرطان الثدي والتي غالبًا ما تتضمن الاختبارات التشخيصية والجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي وزيارات المتابعة والمزيد.
قد تشمل الاستثناءات النفقات غير الطبية أو الإجراءات التجميلية أو علاجات المضاعفات غير ذات الصلة. يجب على المرضى مراجعة تفاصيل الحزمة مع قسم الخدمات المالية بالمستشفى.
توفر CSH مرافق عالمية المستوى وبيئة ودية للمرضى، مع خدمات مبسطة والالتزام براحة المريض ورعايته.
اتصل بنا الآن